Close
يعد نزيف الدماغ من أكثر الحالات خطورة التي ينجم عن انفجار شريان في الدماغ و تؤدي إلى قتل الدماغ ومنع تدفق الدم، تعرف عليه في هذا المقال علي اسباب و طرق علاج النزیف الدماغ في ایران .

ما هو النزیف الدماغي ؟

يعد المخ أحد أجزاء الدماغ الأساسية الى جانب المخيخ وجذع الدماغ، وهو القسم الأهم من الجهاز العصبي المركزي، يحتمي بجمجمة صلبة قوية، ويحيط به سائل مخّي، ويتكون المخ من نصفي كرة؛ النصف الأيمن هو المتحكم بالبصر والمعلومات المكانية وغيرها، والنصف الأيسر والمتحكم باللغة والتكلم وغيرها، وتزن الكرة المخية ما يقارب ثلثي وزن الدماغ كاملًا، ويزن الدماغ قرابة 1.45 كيلوغرام في الإنسان البالغ. ووظيفته الأساسية هي الاهتمام بالوظائف الحسيّة والإدراكية والعقلية ووظائف اللغة، ويُعد المخ هو الجزء المسؤول عن التحكم بالجسم وتعرضه للإصابات أو الأمراض التي قد تعرض حياة الأنسان للخطر وفقدان الحياة، ومن أخطر الأمراض التي قد تصيب المخ هي النزيف.

النزيف يعني"انفجار في الشرايين"، وهو نوع من السكتات الدماغية، نتيجة تضرر شريان في الدماغ فيسبب انفجار داخلي ينتج عنه نزيف في الأنسجة المحيطة به، ويقوم هذا النزيف بقتل خلايا الدماغ ويسمى نزيف الدماغ أيضًا بالنزيف المخ أو نزيف داخل الجمجمة، وهو يمثل حوالي 13٪ من أسباب الجلطات الدماغية.يعرف نزيف الدماغ على أنه تمزق بأحد الأوعية الدموية الصغيرة مما يسبب النزيف، وبعدذلك يمكن أن يصبح الدماغ مضغوطًا لدرجة أن الدم الغني بالأكسجين غير قادر على التدفق إلى أنسجة المخ، كما يمكن أن يؤدي نقص الأكسجين إلى تورم في المخيشار إليه باسم "الوذمة الدماغية"، حيث يتجمع الدم في كتلة تعرف باسم "ورم دموي" يمكن أن يؤدي الضغط الإضافي الناتج عن انخفاض الأكسجين إلى قتل خلايا المخ.

ما هو أسباب النزیف الدماغ ؟

هناك العديد من العوامل التي تزيد من خطر الإصابة بمرض نزیف الدماغ، وظهور ما يرافقه من أعراض على المريض مما يستدعي إيجاد طرق علاج نزيف الدماغ بشكل سريع لتفادي حدوث المضاعفات، ويحدث النزيف نتيجة لسبب أو عدة أسباب والأسباب الأكثر شيوعا تشمل:

  • ضربات و رضوض الرأس: الإصابة الناتجة عن سقوط أو ضربة في الرأس ، تعد أشهر أسباب نزيف المخ عند الأشخاص الذين تقل أعمارهم عن ٥٠ عاماً.
  • ارتفاع ضغط الدّم: يمكن لهذه الحالة المزمنة، على مدى فترة زمنية طويلة، إضعاف جدران الأوعية الدموية، مما يؤدي إلى ارتفاع ضغط الدم غير المعالج، ممّا يزيد من سهولة انفجار هذه الأوعية وحدوث النزيف.
  • تمدّد الأوعية الدموية (Aneurysm): هذا هو ضعف في جدار الأوعية الدموية التي تتضخم. يمكن أن ينفجر وينزف إلى الدماغ، مما يؤدي إلى السكتة الدماغية.
  • اعتلالات الأوعية الدمويّة (Blood vessels abnormalities): قد تحدث تشوهات شريانية وريدية، تسبب ضعف في الأوعية الدموية في الدماغ وما حولها، وخاصة عند الولادة، ولا يتم تشخيصها إلا في حالة تطور الأعراض.
  • الاعتلال الوعائي النشواني (Amyloid angiopathy):وهو خلل في جدران الأوعية الدموية، والتي تحدث في بعض الأحيان مع الشيخوخة وارتفاع ضغط الدم، مما يسبب حدوث نزيف، دون أن يلاحظها أحد.
  • اضطرابات الدم و النزف (Bleeding disorders): يمكن أن يساهم الهيموفيليا وفقر الدم المنجلي في انخفاض مستويات الصفائح الدموية، بالتالي حدوث نزيف في المخ.
  • أمراض الكبد (Liver diseases): حيث ترتبط أمراض الكبد عموماً بزيادة قابلية الجسم للنزيف.
  • مرض السکري و ارتفاع الكوليسترول: إذ يتراكم على جدران الأوعية الدموية، مما يضيقها ويزيد فرصة انسدادها
    تعاطي المخدّرات كالكوكايين، أو الإفراط في تناول المشروبات الكحوليّة، أو التّدخين
    تناول الأدوية المضادة لتخثر الدم
  • أورام الدماغ ( Brain Tumors).

ما هي أنواع النزیف الدماغ ؟

هناك عدد قليل من أنواع نزيف الدماغ ومنها:

  • نزيف داخل المخ: نزيف يحدث داخل المخ
  • نزيف تحت العنكبوتية:نزيف بين الدماغ والأغشية التي تغطيها
  • نزیف تحت الجافية: تحت الطبقة الداخلية من الجافية وفوق الدماغ
  • نزیف فوق الجافية: نزيف بين الجمجمة والدماغ

يعد نزف تحت وخارج الجافية هو الأكثر حدوثاً بعد التعرّض لضربة بالرأس، ويسببان أضراراً على المدى البعيد في الدماغ، أمّا نزف داخل المخ وتحت العنكبوتية يحدثان على الأغلب وحدهما بعد انفجار أحد الأوعية الدموية الصغيرة ممّا يسببان في بعض الأحيان فقدان الوعي.

ما هي أعراض نزیف الدماغ ؟

تختلف أعراض نزيف المخ تِبعاً لمكان النزيف، وشدّته، وحجم المنطقة المتأثّرة في الدماغ، إذ يتباين ظهور الأعراض، فقد تأتي بشكلٍ مُفاجئ أو على نحوٍ تدريجيّ، وتُعتبر هذه الأعراض ناقوس خطرٍ يهدد حياة الإنسان، فتتوجّب عليه مراجعة الطبيب بأسرع وقت ممكن، ومن الجدير بالذّكر أنّ بعض هذه الأعراض قد لا تكون بسبب نزيف المخّ بل قد تظهر نتيجةَ الإصابة بأمراض أخرى، وعموماً، تظهر أعراض نزيف المخ غالباً كما هو موضح في الآتي:

  • الإحساس بوخز، وضعف، وخدران في الوجه، أو الذراع، أو الساق، وعادةً ما تُصيب طرفاً واحداً من الجسد.
  • الصداع الشديد والمُفاجئ أو الإصابة بصداع يترافق مع المُعاناه من تيبُّس الرَّقبة.
  • الكسل، أوالخمول وشعور بالنعاس ، أو فقدان الوعي.
  • الإصابة بالتشنجات ونوبات الصرع دون إصابة سابقة
  • حدوث تغيّرات في الشخصيّة، وتغيّرات عاطفيّة
  • الإصابة بفقدان الذاكرة و الإرتباك وصعوبة في الفهم.
  • صعوبة في البلع و الكلام أو التلعثُم.
  • التقيؤ مرتين أو أكثر خلال 24 ساعه.
  • مشاكل في الرؤية.
  • فقدان التوازن.
  • الدخول في غيبوبة.

ما هي طرق تشخیص نزیف الدماغ في ایران ؟

يُعتبر تشخيص نزيف المخّ صعباً ما لم يرتبط بظهور علامات تدلّ عليه، إذ يلجأ المختصّون لإجراء عدد من الفحوصات في حال ظهور بعض العلامات على المريض كفقدان الإحساس، وصعوبة الكلام، أو عند الاشتباه بوجود جلطة دماغية، ومن أبرز هذه الفحوصات ما يأتي:

  • التصوير الطبقي المحوري (Computed topography)
  • التصوير بالرنين المغناطيسي (MRI)
  • البزل القطني (:( Lumbar puncture ويُستخدم هذا الإجراء لتأكيد أو نفي وجود نزيفٍ دماغيّ.
  • تصوير الأوعية الدماغية ( Cerebral angiography): حيث يتمّ هذا الإجراء باستخدام الأشعة السينيةX-rays، بعد أن يتمّ حقن المريض بمادة صبغية تظهر بالتصوير.

ما هي طرق العلاج النزیف الدماغ في ایران ؟

يعتمد علاج النزف في الدماغ على مكان النزف وسببه ومداه .عندما يكون النزيف في الدماغ حاداً قد يلحق هذا الضرر بالأنسجة المحيطة بالدماغ والسبب هو الضغط المتولد عليها.يتطلب علاج نزيف المخ السرعة لتفادي الأضرار التي تصل إلى الموت أحيانًا، ومن هذه العلاجات:

  • استخدام جهاز (ICP) لمراقبة الضغط الدماغي.
  • التخلص من السائل النخاعي المتراكم في البطينات الدماغية.
  • إجراء عملية جراحية للتخلص من الخثرة الدموية أو مُسبب النزيف (الورم أو التشوه الشرياني الوريدي) للحد من استمرار النزيف والتقليل من الضغط الواقع على الدماغ، وعند عثور الأطباء على جزء متمدد من الأوعية الدموية يقومون بفتح ثقب صغير في عظام الجمجمة ومن ثم الوصول للوعاء الدموي المتضرر.
  • العقاقير الدوائية للسيطرة على نزف الدم وارتفاع الضغط الدماغي.
  • العقاقير الدوائية المُضادة للاختلاج والستيرويدات القشرية أو مدرات البول للتخلص من الورم.

يمكن علاج هذه الحالة بتقديم العناية الطبية اللازمة والسريعة عند ظهور الأعراض وغالبًا ما يحتاج المريض بعد ذلك لإعادة التأهيل باستخدام عدة طرق منها:

  • العلاج الفيزيائي.
  • علاج النطقي.
  • العلاج الوظيفيّ.
  • تغيير نمط أو أسلوب الحياة لتجنب تكرار الإصابة بهذه الحالة.

الرعایات الصحیة و الوقاية من الإصابة بنزيف المخ

تحدث معظم حالات نزيف المخ جرّاء التعرض لإصابة مباشرة بالرأس، ولذلك من المهم جدًا حماية وتغطية الرأس خاصة عند الأطفال والشباب؛ وذلك لأن هاتين الفئتين ما تزالان في طور النمو وأنسجة الدماغ لديهم غير مكتملة بعد . وفقًا للرابطة الأمريكية لجراحي الأعصاب ، تحدث حوالي 1.7 مليون حالة من إصابات الدماغ المؤلمة في الولايات المتحدة كل عام، وحوالي 5.3 مليون شخص يعانون من إعاقة بسبب إصابتهم.

وللوقاية من الإصابة بنزيف المخ يجب الابتعاد عن المسببات التي تتمثل فيما يلي:

  • تجنب أضرار الحوادث عن طريق استخدام حزام الأمان عند ركوب السيارة، وارتداء الخوذ أثناء ممارسة الرياضة أو ركوب الدراجة الهوائية.
  • علاج الأمراض المسببة لنزيف المخ؛ مثل السكري وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب. تشير الدراسات إلى أن 80 ٪ من مرضى النزيف الدماغي لديهم تاريخ من ارتفاع ضغط الدم، يمكنك السيطرة على نظامك الغذائي، وممارسة الرياضة، أو الأدوية للتقليل من مخاطره.
  • الإقلاع عن التدخين والتوقف عن شرب الكحول والمخدرات، الكوكايين، على سبيل المثال، يمكن أن يزيد من خطر النزيف في الدماغ.
  • إجراء فحوصات دائمة للكشف عن وجود تمدد في الأوعية الدموية.
  • ممارسة الرياضة والمحافظة على مستويات الدهون والكوليسترول بتناول الأغذية الصحية.

سائر خدمات شرکة نیاسان
الفندق

حجز أفضل الفنادق في أفضل الأماكن بأسعار معقولة

النقل

نقل من المطار الی الفندق و من الفندق الی المشافی و الاسواق

المترجم

مرافقة المریض مع المترجم الامین فی جمیع الساعات لیلاً و نهاراً

اكتب رأيك والتعليق أغلق نموذج التعليق
  • يمكن فقط للمستخدمين المسجلين كتابة الاستعراضات
*
*
  • بد
  • عالی
*
*
*