Close
يعتبر الصرع من الأمراض العصبية الشائعة وهو اضطراب مزمن يصيب الدماغ ويتأثر به الأشخاص في جميع أنحاء العالم. لذا دعونا نلقي نظرة شاملة في هذا المقال على هذا المرض من حيث الأسباب، والأعراض وطرق التشخيص والعلاج الصرع في ایران .

ماهو مرض الصرع ؟

الصرع هو اضطراب مزمن غير سار يصيب الدماغ ويتأثر به الأشخاص من جميع الأعمار.يعاني نحو 65 مليون شخص حول العالم من الصرع، ما يجعله المرض العصبي الأوسع انتشاراً على الصعيد العالمي. يُعرّف مرض الصرع (Epilepsy) على أنّه مرض مزمن يؤثر في الدماغ و هو خلل في نقل الشارات الكهربائية في داخل الدماغ و ينتج عن حدوث اضطراب فى نشاط الجهاز العصبي و الدماغ مما يؤدى إلى حدوث نوبات وجيزة من الحركة اللاإرادية ،تشنجات عضلية ، اضطراب حسي و فقدان الوعى  أو حتى الإغماء ،وتستمرّ الأعراض لدقائق ثمّ تختفي ویعود الدماغ إلى وضعه الطبيعيّ ووظائفه المعهودة بعد انتهاء النّوبة يمكن أن يُعاني البعض من مشاكل كالارتباك أو التعب والإعياء العام بعد انتهاء النوبة لفترة محدودة، ولكن غالباً ما تختفي هذه الأعراض بعد فترة ليعود الجسم إلى وضعه الطبيعيّ.


تنجم هذه النوبات عن فرط الشحنات الكهربائية التي تطلقها مجموعة من خلايا الدماغ. وقد تنطلق هذه الشحنات من أجزاء مختلفة من الدماغ. وقد تتراوح النوبات بين غفلات الانتباه ونفضات العضلات الخاطفة وبين الاختلاجات الممتدة. كما أن النوبات قد تختلف من حيث مدى تواترها، من أقل من مرة واحدة في السنة إلى عدة مرات في اليوم. ولا يعني حدوث نوبة واحدة أن الشخص مصاب بالصرع (يصاب 10% من الناس حول العالم بنوبة واحدة خلال حياتهم). ويعرف الصرع بأنه التعرض لنوبتين غير مسببتين أو أكثر. ويُعد الصرع من أولى الحالات الصحية التي تعرف الإنسان عليها، حيث تشير إليها كتابات سُجلت في عام 4000 قبل الميلاد. وقد أحاط الخوف والتمييز والوصم الاجتماعي بالصرع على مدى قرون. ويستمر هذا الوصم في العديد من البلدان حتى يومنا هذا، وقد يؤثر على نوعية حياة الأشخاص الذين يعانون من هذا الاضطراب وأسرهم.

ماهي أسباب الإصابة بمرض الصرع ؟

الصرع هو واحد من أكثر اضطرابات الدماغ شيوعًا، وعلى الرغم من ذلك إلا أنّ الطب لا زال عاجزًا عن تفسير سبب الصرع في أكثر من نصف الحالات، ولكن يجدر التنبيه إلى أنّ طبيعة الأعراض والعلامات التي تظهر على المصابين خلال نوبة التشنج تعتمد على الجزء المتأثر في الدماغ وسرعة ومدى انتقال التشنجات في الدماغ، وفي بعض الأحيان، يمكن للأطباء تتبع مكان حدوث الصرع وترجيح سبب مسؤول عنه، ويصيب الصرع الإنسان عادةً في عمر الطفولة أو الشيخوخة، وتشمل أكثر الأسباب شيوعًا ما يأتي:

  • التعرّض لضربة مباشرة في الرأس كالتعرض لحادث.
  • العمر؛ إذ ترتفع فرصة الإصابة بالصرع لدى الأشخاص الذين تقلّ أعمارهم عن عامين، وأولئك الذين تزيد أعمارهم عن 65 عاماً.
  • توقف وصول الدم للدماغ بسبب الإصابة بجلطة قلبيّة، أو سكتة دماغيّة ؛ إذ تُعتبر السكتة الدماغية مُسبّباً رئيسياً للصرع في الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 35 عاماً.
  • أضرار الدماغ الناجمة عن الإصابات قبل الولادة أو في الفترة المحيطة بالولادة مثل : نقص الأوكسجين عندالولادة  ، تعاطي المخدرات من قبل الأمهات قبل الولادة ، حدوث تشوه خلقي في دماغ الجنين ،الرضخ أثناء الولادة أو انخفاض الوزن عند الميلاد
  • الإصابة ببعض الأمراض المعدية مثل الإيدز والتهاب الدماغ الفيروسي ، والتهاب السحايا
  • نقص بعض المواد الغذائيّة مثل السكر، أو أملاح الكالسيوم أو المغنيسيوم
  • وجود مرض خطير أو الإصابة بالحمى الشديدة في مرحلة الطفولة
  • تاریخ العائلة و وجود اضطرابات وراثية أو أمراض عصبية.
  • وجود ورم في الدماغ و بعض أمراض الأوعية الدموية.
  • المعاناة من الخرفومرض الزهايمر
  • نقص تغذية الدماغ بالأكسجين.
  • هزّ الأطفال بعنف
  • التسمّم

ماهي إعراض و علامات الإصابة بمرض الصرع ؟

في الحقيقة تُعدّ نوبات التشنجات الأعراض الرئيسية للإصابة بالصرع، ولكن تختلف هذه التشنجات والأعراض المرافقة لها باختلاف نوعها، وفيما يأتي بيان ذلك:

1.نوبات التشنج الجزئيّة

يُعرف أيضاً بالصرع البؤريّة التي تبدأ هذه النوبات في أجزاء مُحدَّدة من الدماغ، وتُسمَّى بحسب الجزء الذي حدثت فيه، ويُمثّلها نوعان أساسيّان، وهما:

  • الصرع الجزئيّ البسيط: ولا يُرافق هذا النوع من الصرع فقدان الوعي، ومن الأعراض التي تظهر على المصابين بالصرع الجزئيّ البسيط الدوخة، والشعور بوخز في الأطراف، والمعاناة من تغير في حاسة التذوق، والشم، والنظر، والسمع، واللمس.
  • الصرع الجزئيّ المركّب: ويتسبّب بفقدان وعي المصاب، وفقدان القدرة على الاستجابة، وتكرار بعض الحركات.

2.نوبات التشنج الكلية

تحدث هذه النوبات عندما تختلُّ الخلايا العصبيّة في جانبيّ الدماغ وتشمل هذه النوبات الدماغ بأكمله، ولها ستة أنواع نجملها فيما يأتي:

  • النوبة الصرعية المصحوبة بغيبة: وتتسبّب بغياب بسيط عن الوعي، ومعاناة المصاب من تكرار بعض الحركات كرمش العينين مثلاً.
  • نوبات الصرع التوتريّة: وتتسبب بتيبّس العضلات.
  • نوبات الصرع الارتخائية: وتتسبّب بفقدان السيطرة على العضلات، ممّا يؤدي إلى زيادة فرصة وقوع الشخص بشكلٍ مفاجئ.
  • نوبات الصرع الارتجاجية :وتتمثّل بحركات غريبة متكررة في عضلات الوجه، والرقبة، والذراعين.
  • نوبات الرمع العضليّ:وتتمثل بحركات سريعة تلقائية غريبة في الذراعين والساقين.
  • النَّوبات التوترية الرمعية :ومن الأعراض التي تظهر على المصابين فقدان الوعي، وعضّ اللسان، وتيبّس الجسم، وفقدان السيطرة على المثانة والإخراج.

ما هو طرق التشخیص مرض الصرع في ایران ؟

يحتاج الطبيب المعالج إلى وصف مفصل عن النوبات. ونظرا لأن معظم الذين يعانون من مرض الصرع لا يتذكرون ما حدث لهم وقت النوبة، فقد يطلب الطبيب التحدث إلى شخص آخر كان برفقة المريض وقت حدوث النوبة وكان شاهدا على الأعراض والعلامات.

  • الفحص العصبي : عند زيارة العيادة، قد يجري الطبيب المعالج بعض الفحوصات والتشخيصات العصبية التي ترمي إلى اختبار المُنْعَكَساتالصادرة عن المريض، توتّر العضلات، متانة العضلات، الأداء الوظيفي للحواس، شكل المشي، درجة الثبات، التناسق الحركيّ والتوازن.وقد يطرح الطبيب المعالج على المريض بعض الأسئلة بغية اختبار طريقة التفكير، القدرة على الحُكم والذاكرة.
  • اختبار الدم : لاستبعاد وجود  عدوات  أو أمراض وراثية مثل تلوثات والتهابات، التسمم بالرصاص ، فقر الدم أو السكري  وجميعها قد تكون عوامل مسببة للنوبات الصرعية.
    تخطيط الدماغ الكهربائي (EEG) :ويعتبر هذا الاختبار غير مؤلم وهو الاختبار الأكثر شيوعًا في تشخيص الصرع، والذي يتم فيه توصيل الأقطاب الكهربائية بفروة الرأس باستخدام عجينة خاصة، ليسجل الجهاز النشاط الكهربائي في دماغ، وسواءً كان ذلك أثناء نوبة أو لا، فإن التغيرات في أنماط الموجات الطبيعية شائعة في الصرع
  • التصویر باستخدام الأشعة المقطعية.
  • التصویر باستخدام الرنين المغناطيسي.
  • التصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني(PET).
  • التصوير المقطعي المحوسب بالانبعاثات المنفردة بالفوتون

ما هي انواع طرق العلاج المرض الصرع في ایران ؟

الهدف من علاج الصرع هو التحكم بالأعراض و تقليل حدوث التشنجات قدر الإمكان و أو إيقاف حدوثها تماماً. يختلف العلاج حسب نوع الصرع بنوباته الجزئية أو الشاملة، ويجب التشخيص جيداً حتى نعرف نوعه للمضيّ بالعلاج. وتشمل بعض خيارات العلاج ما يأتي:

1.العلاج الدوائي المضادة للصرع في ایران

أدوية الصرع ( تعرف ب الأدوية المضادة للصرع) هى العلاج الأكثر إستخداماً للتحكم فى أعراض الصرع و تساعد فى تقليل حدوث التشنجات لدى حوالى 70% من المرضى لكن لا تعمل على علاج الصرع نهائياً.  تساعد أدوية علاج الصرع النفسي فى إيقاف النوبات ( التشنجات ) من خلال التأثير على النواقل العصبية فيه، مما يقلل من النشاط الكهربائي في الدماغ.. يوجد عدة أنواع من أدوية الصرع و يقوم الطبيب بتحديد النوع المناسب للمريض تبعاً على نوع نوبات الصرع و عمرالمریض ، بالإضافة إلى الجرعة المُناسبة، وفيما يأتي الأدوية المُستخدَمة لمعالجة الصرع:

  • فالبروات الصوديوم.
  • ليفيتيراسيتام (كيبرا) .
  • اللاموتريجين (لاميكتال) .
  • الكاربامازيبين (تيجريتول) .
  • توبيراميت (توباماكس) .
  • حمض فالبرويك (ديباكوت) .
  • إيثوسكسيميد (زارونتين) .

تتوفر هذه الأدوية على شكل أقراص، أو سائل، أو يمكن إعطائها عن طريق الحقن. ويتم تناول هذه الأدوية مرة أو مرتين يوميًا. يبدأ المريض بأخذ أقل جرعة ممكنة من الدواء الذي وصفه له الطبيب، ثم يتم زيادة الجرعة بما يتناسب مع استجابة المريض والأعراض الجانبية. في الغالب، يجب أن تؤخذ هذه الأدوية باستمرار مدى الحياة وبالجرعة التي وصفها الطبيب.

2. عملیة الجراحة لعلاج الصرع في ایران

إذا لم يتمكن الدواء من تقليل عدد نوبات الصرع التي تيعرض لها المريض، فهناك خيار آخر هو الجراحة.

الجراحة الأكثر شيوعا هي الاستئصال. وهذا ينطوي على إزالة جزء من الدماغ الذي يكون به خلل في النشاط الكهربائي.في معظم الأحيان، تتم إزالة الفص الصدغي في عملية تعرف باسم استئصال الفص الصدغي ، ويمكن أن تؤدي هذه العملية إلى إيقاف نوبات الصرع. تتم هذه العملية أثناء استيقاظ المريض حتى يتمكن الأطباء من التحدث معه وتجنب إزالة أجزاء المخ التي تتحكم في وظائف مهمة مثل الرؤية، أو السمع، أو الكلام، أو الحركة. إذا كانت المساحة من المخ المتسببة بنوبات الصرع كبيرة أو ذات وظائف مهمة، يمكن إجراء ما يسمى بالاستئصال المتعدد أو انقطاع الاتصال، حيث يقوم الجراح بإجراء جروح في الدماغ لمقاطعة مسار العصب، مما يمنع نوبات الصرع من الانتشار إلى مناطق أخرى من الدماغ.بعد الجراحة، يستطيع بعض المرضى خفض جرعة الأدوية المضادة للصرع أو حتى التوقف عن تناولها.

من الأعراض الجانبية المصاحبة للعملية الجراحية؛ حدوث رد فعل تحسسي لمادة التخدير، أو النزيف، أو العدوى. كما قد تؤدي جراحة الدماغ في بعض الأحيان إلى حدوث تغييرات إدراكية.

3.زراعة جهاز تحفيز العصب الهائم (VNS)لعلاج الصرع في ایران

في حال عدم إمکان إجراء عملیة جراحیة استئصالیة ، نلجأ إلي علاج جراحي آخر من نوع آخر هو تحفیز العصب الهائم و هو عبارة عن جهاز مزروع تحت جلد الصدر یحفز العصب الموجود في العنق ( یسمي بالعصب المبهم ) ، ویرسل إشارات إلي الدماغ تمنع حدوث النوبات و و هذا الجهاز بإمکانه تخفیف عددالنوبات و حدتها علي المریض ، لاتشفي کلیا ً لکن هذه العملیة تحسن نوعیة الحیاة عند المریض الصرع قد یحتاج المریض الي تناول الأدویة المضادة للصرع مع وجود الجهاز و لکن یمکنك تقلیل جرعة الأدویة .

4.التحفيز العميق للمخ لعلاج الصرع في ایران

وهو أحد العلاجات التي قد تكون متاحة في المستقبل، وهو إجراء جراحي يتم فيه زرع أقطاب كهربائية متخصصة في الدماغ، ثم يتم زرع مولد إشارات كهربائية في الصدر، ويرسل المولد نبضات كهربائية إلى الدماغ للمساعدة في تقليل النوبات.

5. اتباع النظام الغذائي الکیتونی لعلاج الصرع في ایران

يمكن أن يؤدي اتباع نظام غذائي، يحتوي على نسبة عالية من الدهون ونسبة قليلة من الكربوهيدرات الذي يكون فعّالاً في بعض الحالات. وهي تساعد كثيراً، لا سيما عند الأطفال في تخفيف النوبات وحدّتها.ویستفيد أكثر من نصف الأشخاص الذين لا يستجيبون للدواء من هذا النظام الغذائي الغني بالدهون وقليل الكربوهيدرات.

الرعایات الصحیة و الوقایة من الإصابة بالصرع

حالياً الصرع ليس له علاج نهائىء لكن هناك حالات قد تتوقف فيها التشنجات وعندها يمكن للطبيب تخفيف جرعات الدواء إلى أن يتم التوقف عنها نهائيا ولكن يوجد حالات تعود فيها التشنجات بشكل خفيف وهذه الحالات يجب أن تستمر على العلاج مدى الحياة وهناك حالات تحتاج إلى اجراء جراحة لعلاج الصرع.

لتقليل التعرض للتشنجات ننصحك بالآتى :

  • الحصول على ساعات كافية من النوم و الراحة وتقليل الضغط قدر الإمكان
  • إتباع نظام غذائى صحى و تجنب من تناولالكافيين، أو الكحول، أو بعض الأدوية، أو المخدرات.
  • منع إصابات رضوض الدماغ من خلال استخدام أحزمة الأمان، ومقاعد الركاب للأطفال، والوسائد الهوائية، وخوذات الدراجات
  • الحصول على المطاعيم اللازمة، التي تحمي من الأمراض، وقد تقلل من فرص الإصابة التي قد تؤدي أحيانًا إلى الإصابة بالصرع.
  • خفض فرص الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب، ذلك باتخاذ خطوات يومية لتقليل فرص الإصابة بالسكتة الدماغية وأمراض القلب، ويشمل ذلك الأكل بشكل جيد، وممارسة التمارين الرياضية، وعدم التدخين، إذ قد تمنع هذه الإجراءات الصّحية الصرع في وقت لاحق من الحياة
    البقاء في صحّة جيدة أثناء الحمل، إذ تؤدي بعض المشاكل أثناء الحمل والولادة إلى حدوث الصرع؛ لذا يُنصَح باتباع خطة الرعاية قبل الولادة مع الطبيب أو الممرض؛ للحفاظ على صحة الأم والطفل.
  • تناول أدويتك تبعاً لتعليمات الطبيب

سائر خدمات شرکة نیاسان
الفندق

حجز أفضل الفنادق في أفضل الأماكن بأسعار معقولة

النقل

نقل من المطار الی الفندق و من الفندق الی المشافی و الاسواق

المترجم

مرافقة المریض مع المترجم الامین فی جمیع الساعات لیلاً و نهاراً

اكتب رأيك والتعليق أغلق نموذج التعليق
  • يمكن فقط للمستخدمين المسجلين كتابة الاستعراضات
*
*
  • بد
  • عالی
*
*
*