إن إنضاج البويضات في المختبر (IVM) هي تقنية إنجابية مساعِدة تشبه تقنية التلقيح الصناعي والتي تستخرج البویضات من مبیضتها قبل أن یصل إلی سن البلوغ . في هذه العملية لا تحتاج المرأة إلى استخدام العديد من الأدوية والحقن التي يتم استخدامها في طريقة التلقيح الاصطناعي. حیث سنتعرف على مراحل وکیفیة انضاج البويضات في المختبرفي ایران في هذا المقال.

ماهو تقنیة إنضاج البويضات في المختبر(IVM)؟

انضاج البویضات في المختبر(IVM)فهي مشتقة من الكلمة اللاتينية (In Vitro Maturatio)والتي تعني “انضاج البویضات خارج الرحم” وهي التقنية التي يعتبرها الخبراء بديلة لتقنية أطفال الأنابيب التقليدية (IVF). ان هذه التقنية هي الاجدد في مجال برامج الاخصاب خارج الجسم وهي تقنية جديدة إبتدعها علماء إستراليون ، حيث تمت ولادة أول طفل عن طريق هذه التقنية في عام 1974 م .  نعتز بأننا في مراكز علاج العقم في ایران  كنا السباقين في تطبيقها على  مستوى الشرق الاوسط، وسُجلت من الحالات النوعية التي تُحقق هذه النسب العالية من النجاح إلى حين إتمام الولادة. في هذه الطريقة فإن البويضات غير الناضجة أو “الخلايا البيضية” تسحب من المبيض بعملية جراحية ثم يتم إنضاجها باستخدام الهرمونات أو في الطرق الحديثة باستخدام بروتين ثنائي يدعى كيومولين في بيئة خاصة في المختبر، وبعد ذلك يتم تلقيح البويضات الناضجة باستخدام تقنية تدعى باسم حقن النطاف داخل البويضة (ICSI)، وفي النهاية يتم نقلها إلى رحم المرأة لتتطور حتى يحدث الحمل.

ما هي الفرق بین تقنیة IVM  و IVF؟

إن إنضاج البويضات خارج الجسم (IVM) طريقة واعدة سوف تكون المثلى مستقبلاً لطفل الأنبوب حيث أنها تختلف في طريقة انضاج البويضة خارج الجسم (IVM), في تقنیة  IVF لا يتم في علاج العقم هذا تحريض البويضات حتى تنضج، بل في تقنية انضاج البويضات في المختبر (IVM) يتم إنضاج البويضات بعد أن يتم استخراجها من جسم المرأة .تتفوق تقنية الIVM علي تقنية اطفال الأنابيب التقليدية (IVF) بخلوها من بعض المضاعفات ونقصان ملحوظ في التكلفة مما حدا ببروفسور Bob Edward (الاب الروحي لاطفال الانابيب والحائز على جائزة نوبل في هذا المجال) بأن يعتبرها ثورة في تقنية الأخصاب الخارجي ، وذلك للأسباب الاتية :

  • يستعمل عادة جرعات بسيطة من المنشطات

أن تقنية انضاج البويضات خارج الجسم (IVM) أسهل، من حيث طريقة المعالجة والتحضير الهرموني للعملية ، حيث أن كمية المنشطات المستخدمة محدودة جداً من حيث الكمية والمدة. إلا أن هذه الهرمونات تقل بنحو 90 % عن تقنیة IVF وتستخدم غالبًا في الحبوب والتحاميل.

  • تفادي تهيج المبايض (OHSS)

عادة ما فی تقنیة IVF تخضع المرأة الي حقن کمیة و جرعات کثیرة من الهرمونات لتنشیط إنتاج البيوضات قبل سحبها,وعلاوة على طول المدة وعدم شعور المرأة بالراحـة أثناء العلاج، هناك أثر جـانبي خطـر لدى شريحة كبيرة من السيدات وهو ما يُعرف بإسم متلازمة فرط الاباضة (Ovarian Hyperstimulation Syndrome) والتي تُعرف اختصاراً باسم OHSS. وبما إن طريقة إنضاج البويضات خارج الجسم (IVM) تحتاج إلى الحقن اليومية لفترة بسيطة جداً من 3 – 4 أيام فقط وبجرعات مخفضة، ولذلك لا خطر من الإصابة بمتلازمة فرط الإباضة، والتي يمكن ان تكون من اشد مضاعفات طفل الانبوب خطراً على حياة المرأة.

  • قصر فترة العلاج

في تقنية IVF تخضع المرأة للحقن  الهرمونات لمدة اسبوعین الي شهر لتنشيط إنتاج البيوضات قبل سحبها, ويخضعن للموجات فوق الصوتية حوالي3 مرات ويخضعن لفحوصات الدم 5 مرات  وبما إن طريقة إنضاج البويضات خارج الجسم (IVM) تحتاج إلى الحقن اليومية لفترة بسيطة جداً من 3 – 4 أيام فقط

  • خفض تكلفة العلاج

نظرًا لأن مستويات الهرمون أقل وتتطلب اختبارات أقل خلال فترة أقصر ، فإن تكاليف IVM أقل بكثير من IVF.

من هن النساء المؤهلات لاجراء انضاج البیوضات خارج الرحم ؟

النساء اللواتي لديهن إحدى الحالات التالية هن المؤهلات للخضوعانضاج البیوضات خارج الرحم:

  • النساء اللواتي لديهن انسداد أو أذية في قناة فالوب أو اللواتي استأصلن قناة فالوب أو اللواتي لديهن اضطرابات في الإباضة و اضطرابات جينية.
  • النساء اللائي يعانيين من تكيس المبايض المتعدد(PCOS).
  • النساء اللاتي عمرهن اقل من 36 سنة .
  • النساء اللاتي یعانین من العقم غیر مبرر.
  • النساء اللائي سيخضعن للعلاج الكيميائي او النووي ، حيث يمكن حفظ الأجنة مجمدة خارج الجسم واستعمالها بعد انتهاء العلاج الكيميائي او النووي.
سائر خدمات شرکة نیاسان
الفندق

حجز أفضل الفنادق في أفضل الأماكن بأسعار معقولة

النقل

نقل من المطار الی الفندق و من الفندق الی المشافی و الاسواق

المترجم

مرافقة المریض مع المترجم الامین فی جمیع الساعات لیلاً و نهاراً

اكتب رأيك والتعليق أغلق نموذج التعليق
  • يمكن فقط للمستخدمين المسجلين كتابة الاستعراضات
*
*
  • بد
  • عالی
*
*
*
واتساب واتساب